أرشيف التصنيف: الأدب الياباني

هاروكي موراكامي

كاتب ياباني مرشح للفوز بجائزة نوبل للادب

هاروكي موراكامي

هاروكي موراكامي

رشحت دار لادبروكس البريطانية للنشر الكاتب الياباني هاروكي موراكامي للفوز بجائزة نوبل للأدب.

ويحظى موراكامي بشعبية كبيرة في اليابان واشتهر في الخارج أيضا بفضل أعماله التي تتناول العزلة والحب وتمزج بين الواقع والخيال.

وتجرى المناقشات الخاصة بمنح الجوائز في محيط من السرية. ولا يسمح للأعضاء الثمانية عشر في الأكاديمية السويدية الذين يمنحون جائزة نوبل للأدب إلا بمناقشة الجائزة داخل الأكاديمية نفسها. ولا يتم الإعلان عن محاضر الاجتماعات إلا بعد مرور نصف قرن على المناقشات.

هاروكى موراكامى

رواية “انعدام اللون” لكاتب ياباني تبيع مليون نسخة في اسبوع

هاروكى موراكامى

هاروكى موراكامى

نشر الكاتب والمترجم اليابانى هاروكى موراكامى أحدث رواياته “انعدام اللون” بالولايات المتحدة الأمريكية باعت الرواية فى الأسبوع الأول لنشرها ما يقارب من مليون نسخة فى اليابان.

حصل المؤلف على عدة جوائز أدبية عالمية منها جائزة فرانك كافكا عن روايته “كافكا على الشاطىء”، كما صنفته صحيفة الجارديان كأحد أبرز الروائيين على قيد الحياة فى العالم، وصف النقاد الرواية بأنها عمل أدبى خيالى معقد وعميق للغاية، وهو ما جعل الناشرين يتهافتون على نشرها بالولايات المتحدة وتستعد أحد دور النشر الأمريكية لنشر الترجمة الإنجليزية للرواية لتقتحم الأسواق الأمريكية فى أوائل عام 2014.

وأوضح المؤلف، أن سبب تسميته للرواية “عديم اللون” هو عديم اللون هو أن كل من فى الرواية تحتوى أسمائهم على لون عدا البطل الذى لا يحتوى أسمه على معنى لون، ولذا جاء المسمى عديم اللون للرواية.

وتدور أحداثها حول البطل الذى يعتزله أصدقائه دون سبب، مما يعرضه لصدمة يأخذ وقتا حتى يتعافى منها، ثم يحب فترفض حبيبته هذا الحب إلا إذا قرر أن يواجه حقيقة رفض أصدقائه له وعدم الهرب منها بالتوجه إليهم يسألهم عن سبب اعتزاله ورفضهم له.

افلام يابانية

مهرجان للافلام اليابانية في القاهرة من اليوم

افلام يابانية

تطلق مؤسسة اليابان بالقاهرة بالتعاون مع مركز الإبداع الفنى ومركز سينما الحضارة، مهرجان الأفلام اليابانية لعام 2013، والذى يقام تحت عنوان “بدايات عائلية جديدة”، والذى يبدأ اليوم الخميس ويستمر إلى 26 أغسطس الجارى فى القاهرة والإسكندرية.

كما تعرض مؤسسة اليابان لأول مرة “عرض حى لفنون النينجا القتالية”، وذلك فى افتتاح المهرجان يوم الخميس 15 أغسطس بدار الأوبرا المصرية، ثم يستمر فى القاهرة إلى الخميس 22 أغسطس.

ويعرض المهرجان هذا العام مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأفلام اليابانية الروائية حديثة الإنتاج، تتميز بأنماط عالمية وقصص قوية ومختلفة ولكنها جميعا تدور فى فلك العائلة وما يحوطها من قضايا إنسانية ومشاعر أساسية.

1111

(العرب .. وجهة نظر يابانية) كتاب جديد يرصد رؤية يابانية للثقافة العربية

1111

يقدم الكاتب الياباني نوبوأكي نوتوهارا تجربة ثقافية جديدة من خلال صفحات كتاب يرصد الفرق بين الثقافة اليابانية والعربية عموما ، في كتاب اختار له اسم (العرب .. وجهة نظر يابانية) .

يتحدث الكاتب عن العرب وأختلاف الثقافة العربية عن الثقافة اليابانية من خلال دراستة الجامعية للغة العربية في اليابان ثم رحلاته لبادية الشام ومصر ومخالطته للعرب.

ويقول الكاتب في جزء من مقدمة الكتاب :

(عندما انتهت الحرب العالمية الثانية، كنت في عامي الخامس، ولقد رأيت اليابان مهزومة وعشت مع أسرتي نواجه مصيرنا بلا أي عون. كنا لا نملك شيئاً أمام الجوع والحرمان وظروف الطقس وغيرها. ولقد رافقت عملية إعادة البناء، كنت أعيش مع عائلتي في طوكيو وطوكيو هدمت بالكامل حياً حياً شارعاً شارعاً. في الأيام الأخيرة من الحرب. عرفت هذا كله وعرفت أيضاً نتائج مسيرة تصحيح الأخطاء وأنا نفسي استمتعت بثمار النهوض الاقتصادي الياباني. بعدئذ سافرت إلى البلدان العربية وكانت قد تجاوزت الثلاثين من عمري ورأيت وقرأت وتحدثت إلى الناس في كل مكان نزلت فيه. لقد عانيت بنفسي غياب العدالة الاجتماعية وتهميش المواطن وإذلاله وانتشار القمع بشكل لا يليق بالإنسان وغياب أنواع الحرية كحرية الرأي والمعتقد والسوك وغيرها. كما غرفت عن قرب كيف تضحي المجتمع بالأفراد الموهوبين والأفراد المخلصين، ورأيت كيف يغلب على سلوك الناس عدم الشعور بالمسؤولية تجاه المجتمع وتجاه الوطن ولذلك كانت ترافقني أسئلة بسيطة وصعبة: لماذا لا يستفيد العرب من تجاربهم؟ لماذا لا ينتقد العرب أخطاءهم؟ لماذا يكرر العرب الأخطاء نفسها؟ نحن نعرف أن تصحيح الأخطاء يحتاج إلى وقت قصير أو طويل. فلكل شيء وقت ولكن السؤال هو: كم يحتاج العرب من الوقت لكي يستفيدوا من تجاربهم ويصححوا أخطاءهم، ويضعوا أنفسهم على الطريق السليم؟!
باختصار أريد أن أقول للقارئ العربي رأياً في بعض مسائله كما أراها من الخارج كأي أجنبي عاش في البلدان العربية وقرأ الأدب العربي وأهتم بالحياة اليومية في المدينة والريف والبادية)

لتحميل الكتاب أو قراءته اون لاين اضغط هنا 

G51c317b1eb132

مهرجان للموسيقى اليابانية في باريس

G51c317b1eb132

تحت عنوان ” موسيقى في الحي الغربي” ستشهد العاصمة الفرنسية باريس أول مهرجان من نوعه على الاطلاق للموسيقى اليابانية على الاراضي الفرنسية .

و ستقيم المهرجان عازفة الجيتار اليابانية المعاصرة كوميسولو البالغة من العمر 30 عاما ،بمشاركة سيدتان يابانيتان ، وهى تخلط ما بين موسيقى الروك التى ظهرت فى اليابان فى عام 1990، وموسيقى البوب والجاز.

وقالت وكالة انباء الشرق الاوسط ، التي نقلت الخبر عن مصادر في السفارة اليابانية في باريس ، أن فكرة هذا المهرجان لدى الفنانة أيلودى – بريسون التى تعشق الموسيقى والمنقية فى باريس والتى تعمل فى المركز الثقافى اليابانى فى باريس، والتى دعمتها بلدية نوتردام، وبعض الفنانين اليابانيين الذين جاءوا إلى باريس الراقصة اليابانية إيكويا كورودا وعازفة الجيتار جيرو- ماتسوموتو الذين يشاركون فى هذا المهرجان.

adab

الأدب الياباني من ثورة‏1868‏ إلي هيروشيما‏1945‏

الأهرام-منصور/ لم يتأثر الأدب الياباني طوال تاريخه الممتد منذ القرن الميلادي بمثل ما أثرت فيه هزيمة اليابان في الحرب العالمية الثانية وإلقاء أول قنبلتين ذريتين في تاريخ البشرية علي مدينتي هيروشيما ونجازاكي‏.‏ فقد كانت جراح الحرب عميقة.. والأثار التي تركتها قنبلتا هيروشيما ونجازاكي علي المواطن والمجتمع الياباني الأكثر ألما وعذابا في تاريخ اليابان, وقد تركت تلك الحرب بكل ويلاتها بصمات واضحة علي الأدب الياباني الحديث الذي ظهر في الفترة من عام1947, وحتي الآن.
والواقع أن عام1868 كان حاسما في تاريخ اليابان الحديث وإزدهار الأدب الياباني, حيث استعاد إمبراطور الميجي العرش وأدخل أصلاحات هائلة علي كل مجالات الحياة في اليابان ابتداء من الزراعة والتعليم ونظم الحكم والإدارة والري وحتي الرعاية الصحية, وتبني الكثير من المفاهيم الغربية وأرسل البعثات التعليمية إلي أوروبا والولايات المتحدة لنقل التجارب الناجحة والنظم التي يمكن أن تسهم في تطور ورقي اليابان, كما ازدهرت حركة الترجمة بقوة من جميع اللغات, مما كان له أثر قوي علي تطور اليابان وأنعكس كل ذلك علي الأدب الياباني نثرا وشعرا وقصصا.

adab

أكمل قراءة المقالة

توتو تشن

تحميل : رواية الفتاة الصغيرة عند النافذة ” توتو تشن ”

من الآدب الياباني تحكي قصه مذكرات الكاتبه عندما كانت طفله صغيره تنقلها امها لمدرسه آخرى بعد طردها من مدرستها بسبب وقوفها عند الشباك دوماً ،ثم تنقل الى مدرسه الفصول فيها عباره عن عربات قطار ليس إحياء بطول الطريق والسفر وان الحياه فصول ننتقل بها من مرحله لاخرى .. كان هذا قبيل انتهاء الحرب العالميه الثانيه

أكمل قراءة المقالة

اليابان… ضد المسيحيين واليهود

الاتحاد-خليل/ زعّم الكاتب الياباني “آيزاوا سيشي ساي” (1781-1863) معادة الغرب والمسيحية معاً في كتاباته، وبخاصة مؤلفه “أطروحات جديدة” واسع التأثير في أبناء جيله. كان “آيزاوا” من أنصار إحياء نفوذ ومكانة الإمبراطور للوقوف في وجه القوى الغربية الاستعمارية التي كانت تجتاح آسيا وأفريقيا، وتهدد اليابان. وكانت مجموعة سلالات عسكرية تسمى “الشوجان” قد هيمنت على مصير البلاد في نظام إقطاعي، بعد عزل الإمبراطور عن السلطة منذ القرن الثاني عشر، وظل “الشوجان” يحكمون البلاد من خلال إقطاعياتهم المختلفة حتى عام 1867، عندما تم إجبار آخرهم على الاستقالة، فعادت السلطة اسماً وفعلاً للإمبراطور!
أكمل قراءة المقالة

اليابان

“كلمة” يطلق 7 روايات مترجمة عن اليابانية

الاتحاد/ أعلن مشروع كلمة للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث بالتعاون مع السفارة اليابانية في أبوظبي عن تنظيم حفل إطلاق سلسلة مترجمة تضم سبع روايات يابانية في السابعة من مساء اليوم بمكتبة كينوكوينا في دبي مول بحضور سفير اليابان في دولة الإمارات العربية المتحدة تاتسو واتانابي والدكتور علي بن تميم مدير مشروع كلمة للترجمة. ويأتي هذا الحفل بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني الأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة، والذي يتزامن مع انقضاء أربعين عاماً على العلاقات الدبلوماسية بين دولة الإمارات العربية المتحدة واليابان. وتعد الروايات اليابانية المزمع ترجمتها للعربية من أبرز الأعمال الروائية الحديثة، وتقدم صورة واضحة عن اليابان خلال الربع الأخير من القرن العشرين وإلى يومنا هذا.

أكمل قراءة المقالة

haruki-murakami

هاروكي أحد أبرز الروائيين على قيد الحياة

يعد هاروكي موراكامي أشهر الروائيين اليابانيين المعاصرين، حيث تتصدر رواياته قوائم الروايات الأكثر مبيعاً في اليابان وفي جميع أنحاء العالم ومنها منطقتنا العربية وتقوم بترجمة ونشر أعماله كبريات دور النشر العالمية، فمع كل إصدار لإحدى رواياته يحدث ضجة إعلامية كبيرة بين المثقفين والنقاد، وهكذا هم العظماء، ترى أعمالهم تهز العالم.

أكمل قراءة المقالة