أرشيف التصنيف: الثقافة اليابانية

الدنيا برد! إلبس ” Tabi “

يطلق اسم ” Tabi ” على  ” الجورب” وهي لباس ياباني تقلدي، حيث يقسم أصابع القدم إلى قسمين كما هو موضح في الصورة. وترجع كلمة ” Tabi ” إلى كانجي ” القدم ”  أو ” الحقيبة “.

tabi

 

أكمل قراءة المقالة

水泳侍

فيديو: تقاليد الساموراي في الماء

قامت فرانس بريس بتصوير فلم عن السباحة التقليدية، وهي طريقة جيدة يظهر في الفيديو شخص يرتدي زي محاربي الساموراي الثقيل أثناء السباحة لإحياء الموروث الثقافي القديم والذي مر عليه مئات السنين.

水泳侍

أكمل قراءة المقالة

SinoJapaneseWar.

اليابان تعلمنا أخلاقيات العراك

جنرالات اليابان الذين خسروا الحرب بعد إعلان إمبراطور اليابان الاستسلام، قرروا الانتحار، وليس التنحي فقط، لإعطاء الفرصة للجيل الشاب كي يعيد بناء البلد، بعد أن تيقنوا من أنهم قادوا البلاد لطريق الهزيمة، طالعت بغرابة شديدة في وسط العاصمة اليابانية طوكيو منظر الأسلاك الكهربائية المتمددة بين البيوت بشكل متخلف وبشع، بما كانت عليه مدننا السعودية في الستينيات الميلادية، وكنت للتو أهتف إعجابا بدقة القوم، وقد سجلوا طيلة عام كامل معدل تأخر في القطارات مقداره 6 ثوان فقط.

صورة-ليست-من-المصدر-فقط-للتوضيح

تكلمت في الأسبوع الفارط عن بعض الجوانب السلبية التي لم ينقلها لنا من كتبوا عن اليابان، وكنت أشير بأن ذلك ليس من التناول العلمي، وقد شدهت لحجم الذين أيدوني من الزملاء والقراء وقد أمطروا بريدي بتأييدهم لهذا النهج، ومفاجأتهم بالمعلومات التي سقتها عن اليابان، والتدليس الذي وقعوا ضحيته، عبر إخفاء حقائق عن الصورة الكاملة لهذا البلد.

وكي لا أقع في ذات الشرك، ها أنا أسطر هنا بعض الإيجابيات التي رأيتها في هذا البلد، كي يتوازن الحكم، ولعلي أبدأ لكم من إعصار “تايفون ويفا 26″ الذي ضرب طوكيو، ولي فيها يومان فقط، إذ نبه المسؤولون السكان عنه، وأعطوهم التوجيهات بملازمة مساكنهم، وظللت طيلة ذلك اليوم أرقب نذر الإعصار من شرفة منزل أختي الكبرى التي تقطنه، ولأن “الساعة البيولوجية” للنوم مضروبة لدي، فبيننا وبينهم ست ساعات؛ لم أستطع النوم، وظللت أسامر “تايفون” ليلتها، أسمع أزيز الرياح العاتية، وأشاهد المطر الغزير المنهمر طوال الليل. المفاجأة أنني نزلت للشارع بعد مرور الإعصار، أبحث عن مسطحات بقايا المطر، والبرك الكبيرة التي تكونت، فهذا إعصار قتل 21 إنسانا وليس مطرا عاديا، ذهلت عندما لم أر أي أثر أبدا للماء، أي أثر.

سأتجاوز ما ذكره كثير من الزملاء الذين كتبوا، عن النظافة المتناهية، وطرقهم في إعادة تدوير النفايات، وتهذيبهم الشديد في التعامل، لأنني سأسجله في تقرير مصور، أقدمه في المجموعة البريدية، ولكني سآتي لما أهمني وأنا أرصد تجربة اليابان.

السيد “سون ماسايوشي” رئيس شركة “سوفت بنك”، وضع رؤية لشركته لـ300 سنة قادمة، والرجل، مع كل اختلافاته مع مسؤولين وشركات حكومية في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات، يترك كل خلافاته عندما يتعلق الأمر باليابان، ويتعاون مع غرمائه من أجل مصلحة بلاده. هؤلاء القوم بأسهم بينهم شديد، وخلافاتهم حادة جدا، ولكنهم ينسون ذلك ويذيبون الخلافات تماما، ويقفون جميعا عند مصالح الأمة والوطن والمؤسسة الرسمية.

هتفت في نفسي، وأنا أضرب كفا بكف، الرجل يرسم صورة شركته لثلاثمائة عام مقبلة، والنخب الفكرية عندنا تتصارع لأجل رجل هيئة أخطأ، أو امرأة ستقود السيارة، ويكون التحدي الأكبر لنا والشغل الشاغل هاته القضايا، ونجر المجتمع لأن يتوقف قسرا عندها.

لا أود أن أقوم بجلد الذات هنا بما فعل الزميل الشقيري أو رهط “تقديس اليابان“، فكل هذه المعارك والاحترابات، مرت بها المجتمعات التي نهضت قبلنا، وهي من السيرورة التاريخية التي تحدث للأمم، ولكن هنا دعوة بأن نختصر الوقت والمسافة، عبر التعاون والاتجاه لما هو أهم لبلدنا، الذي أكرر بأنه ثمة نواقص كثيرة فيه، ولكنه ليس بالسوء الذي يصوره البعض، والنظرة السوداوية التي يؤطرون عبرها.

لنفعل كما فعلت شركتا “تويوتا” و”نيسان” وهما المتنافستان اللدودتان أبدا، عندما واجهتا مشكلة مع الشركات الصينية قررتا أن توحدا الطلبات للشركتين كي يكون موقفهما التفاوضي أقوى مع الشركات الصينية. لماذا لا تتجه النخب الفكرية في بلادي للقضايا الأهم التي يشتركون فيها، كالحرب على الفساد وصيانة المال العام، وترسيخ الحقوق والحريات، وتثقيف المرأة بحقوقها التي أقرها لها الإسلام، والعمل على مساعدتها بالبدء بالقضايا الأهم لها. أليس هذا أدعى لكسب الوقت، بدلا من المعارك الهامشية التي يقتات ويعيش عليها البعض القليل، ويشغلون المجتمع بها؟

الباحث المتخصص في الشؤون اليابانية د. م. عصام بخاري -الملحق الثقافي السعودي باليابان- كتب في مقالة له بعنوان: “كيف سنحكم العالم عام 2100″ بأن مراكز الأبحاث اليابانية تعمل دراسات استشرافية لمعرفة السيناريوهات المتوقعة للمناخ عام 2100 والتأثيرات المترتبة على ذلك للأوضاع الجيوسياسية في العالم، لأجل مساعدة صانع القرار لرسم السياسة المثلى لليابان في تلك الفترة.

القوم ينظرون دوما للمستقبل، ويرسمون خططهم لذلك، فاليابان اليوم تضع ثقلها العلمي في مجال الخلايا الجذعية المستقبلية، بل إن أحد علمائها فاز بجائزة نوبل العام الماضي فقط في هذا التخصص.

عندما يطالع أي محب لوطنه هذه المعلومات، ويتمعن في كيفية استشراف الأمم الكبرى في العالم للمستقبل؛ يمضّه الأمر، ويشعر بحسرة كبيرة، أن ثمة إمكانيات هائلة نتوافر عليها في بلادنا، وعقول علمية مميزة، بيد أننا لا نزاحم في سلم الحضارة الإنسانية. وربما السؤال الذي يجب علينا طرحه، كيف يمكن أن نخطو ببلادنا ونثب في هذا التدافع الحضاري لأمم البسيطة، وكيف نختصر الوقت والجهد لنتجه لذلك؟. أعول حقيقة على المفكرين والنخب الذين يحملون هذا الهمّ الوطني الحقيقي، لا أولئك المؤدلجين الذين يدخلوننا نفق الصراعات الهامشية.

طبعا عندما ألحّ عليّ هذا الخاطر حيال وطني، طالعت معلومة بأن جنرالات الحرب اليابانيين الذين خسروا الحرب بعد إعلان إمبراطور اليابان الاستسلام -اليابانيون إلى الآن لا يعترفون بالاستسلام ويسمونه إنهاء الحرب- قرروا الانتحار، وليس التنحي فقط، لإعطاء الفرصة للجيل الياباني الشاب والجديد كي يعيد بناء البلد، بعد أن تيقنوا بأنهم قادوا اليابان لطريق الفشل والهزيمة، تبسمت وقلت: نريد فقط أن نعطي الجيل الجديد من الشباب الفرصة لتسنم بعض المسؤوليات، ليقودوا المرحلة المقبلة لبلادنا.
وزراؤهم إلى الآن ينتحرون إن أخفقوا.. الانتحار ثقافة في هذا البلد المتحضر..عجبي!

كاتب المقال/ عبدالعزيز قاسم. جريدة الوطن. الإثنين 21 أكتوبر 2013

افلام يابانية

الافلام اليابانية تتفوق على نظيرتها الاجنبية في طوكيو

افلام يابانية

افلام يابانية

وفقا لإحصاءات جمعية إنتاج الأفلام المتحركة اليابانية فإن نحوَ ٩٨٣ فيلما عرض في عام ٢٠١٢، اي بارتفاع كبير مقارنة مع السنة التي سبقتها. وقد ارتفع عدد الأفلام اليابانية على وجه الخصوص بصورة ملحوظة. فبمجرد النظر إلى الأرقام، نلاحظ أن الأفلام اليابانية تبدي علامات تفوقها على الأفلام الأجنبية.

وخلال عام ٢٠١٢، ارتفعت عائدات شبّاك التذاكر الأفلام اليابانية تقريبا لتبلغ ضعف الأفلام الأجنبية، كما ازدادت عائدات الأفلام اليابانية بـ٢٨٫٨٪ عن العام السابق ، مسجلة بذلك رقما قياسيا جديدا في الارتفاع لنفس الفترة من عام سابق. وفي المقابل، تراجعت عائدات الأفلام الأجنبية في اليابان بـ١٧٫٩٪ لنفس العام.

بلغت نسبة الأفلام اليابانية عام ٢٠١٢ في السوق اليابانية نحوَ ٦٥٫٧٪ أي بارتفاع بنسبة أكثر من ١٠٪ عن العام الذي سبقه حيث كانت آنذاك ٥٤٫٩٪ هذا ولا تعود هذه الزيادة الملحوظة إلى قوة الأفلام اليابانية فقط وإنما إلى الركود الحالي الذي تعاني منه أفلام هوليوود أيضا.

– عن موقع نيبون .

فاكهة_اليابان

فواكة تباع كالجواهر في اليابان

فاكهة_اليابان

فاكهة_اليابان

في قسم الفاكهة في بعض المتاجر الكبرى والبقالة الراقية يمكن للأجنبي الواصل حديثا إلى اليابان أن يتساءل إن كان دخل خطأ إلى محل لبيع المجوهرات.

فهذا المتجر يحوي أنواعا شتى من الفاكهة، من العنب والتفاح إلى الإجاص والمشمش، وهي تقدم كما لو أنها “كنوز” معروضة للبيع. فهذه الفاكهة ينبغي أن تقارب الكمال في أشكالها. ولا تباع الفاكهة بالوزن، بل بالقطعة الواحدة: تفاحة واحدة.. عنقود واحد من العنب.

وفي هذا المتجر، توضع كل تفاحة على حدة داخل غلاف من الشاش الأبيض تجنبا لأي صدمة تؤذي شكلها المتناسق، بعد ذلك توضب في علبة بلاستيكية شفافة فاخرة.. ويسري الأمر نفسه على الخوخ والإجاص.

وتباع عناقيد العنب هي الأخرى مفردة، وتوحي بأنها عقود من المجوهرات تنتظر من يقتنيها للزينة، وفي هذا البلد الغني بأشجار الكرز الفريدة الجمال ولكن دون ثمار، تباع هذه الفاكهة بأعداد قليلة في علب بلاستيكية.

في يوليو الماضي، بيع عنقود من العنب “روبي رومان” الذي يزرع في إيشيكاوا وسط البلاد بسعر 400 ألف ين (حوالي ثلاثة آلاف يورو)، أما العنقود الذي يتكون من حبات كبيرة فقد يجاوز سعره 80 ألف يورو.

السمنة في اليابان

ممنوع زيادة الوزن في اليابان

السمنة في اليابان

السمنة في اليابان

هل تعلم أن الحكومة اليابانية تمنع السمنة على مواطنيها ، بقرارات حاسمة لا تقبل النقاش أو الجدال .

نعم ، السمنة غير مقبولة في اليابان منذ خمس أعوام تقريباً بموجب قرارات رسمية .

و من يتعدى محيط خصرهم 33.5 إنش من الذكور و 35.5 إنش من الإناث، يتم إجبارهم على حضور جلسات طبية، و قد يعرض الشركات التي يعملوا بها دفع غرامات مالية!!

الزواج في اليابان

تعرف على مراسم الزواج في اليابان

الزواج في اليابان

الزواج في اليابان

مزيد من طقوس الزواج في بلاد الشمس المشرقة اليابان نوجزها لكم في السطور التالية …

في اليابان، تقوم قريبات العروس بطلائها باللون الأبيض من وجهها حتى أخمص قدميها ويرمز ذلك إلى كونها عروسا عذراء.

وترتدي الكيمونو الياباني الأبيض وكذلك غطاء للرأس بنفس اللون، وما يسمى بــ(قرون الغيرة) تعبيرا عن مشاعرها تجاه والدة زوجها إضافة إلى إعلانها بأنها ستكون زوجة صالحة ومطيعة.

ومن المراسم التي يقوم بها العروسان في اليابان لإعلان اتحادهما في كيان واحد، أن يقوما باحتساء مشروب معا وبذلك يكونان زوجين من الرشفة الأولى

ادمان الانترنت في اليابان

في اليابان … ادمان من نوع مختلف

ادمان الانترنت في اليابان

ادمان الانترنت في اليابان

لعل أول مايقفز اليه ذهنك عند قراءة أو سماع كلمة “ادمان” هي تلك العادات السيئة المتعلقة بالمواد المحظورة ، لكن في اليابان هناك ادمان من نوع أخر ..

حيث تشير التقديرات إلى أن في اليابان أكثر من نصف مليون طفل “مدمن” على الإنترنت في مختلف المراحل التعليمية، في ظل اعتراف وزارة التعليم في اليابان بعدم امتلاكها لأرقام وإحصائيات دقيقة بشأن ظاهرة إدمان الإنترنت، ولكنها أكدت في نفس الوقت أنها تتنامى بشكل واضح.

وتنوي الوزارة القيام بمشروع بحثي شامل يتضمن مختلف جوانب ظاهرة “إدمان الإنترنت” في العام المقبل، ثم الحصول على دعم حكومي لعدة برامج متخصصة تعمل على مساعدة الأطفال في العيش بطريقة طبيعية والابتعاد ليس فقط عن إدمان الإنترنت بل إدمان التكنولوجيا بوجه عام.

وتعتبر المعسكرات الخارجية الخالية تماما من الاتصالات بشبكة الإنترنت أحد أهم الركائز التي سترتكز عليها وزارة التعليم اليابانية، حيث ستشجع الأطفال على الانخراط في أنشطة فردية وجماعية غير تقليدية، كما ستوفر لهم على مدار الوقت أخصائيين نفسيين وتربويين.

يذكر أن ظاهرة إدمان الإنترنت مسؤولة عن تغير عادات الطعام والنوم لدى قطاع واسع من صغار السن، كما ساهمت في إصابة بعض الحالات بالاكتئاب، كما أن لها أثرها الواضح على التقدم الدراسي للطفل.

الشرطة اليابانية

صورة من اليابان : الشرطة في خدمة الشعب

الشرطة اليابانية

الشرطة اليابانية

الشرطة في خدمة الشعب .. عبارة رنانة نسمعها في مناطق مختلفة في العالم ، خصوصا عالمنا العربي ، دون ان نجد لها في الواقع أي صدى او مصداقية .

في اليابان … عندما يسمح لك شرطي بلادك بركوب دراجته لالتقاط صورة تذكارية مع طفلك بل ويحمل لك المظلة لحمايتك من الامطار او الشمس، يكون قد طبق حرفيا هذا الشعار ..

الشرطة في خدمة الشعب .

Awa Dance Festival Begins

بالصور : رقصات يابانية على القبور

فقط في اليابان …

يحرص اليابانيون على تقليد اجتماعي لتمجيد أرواح أموات الأسلاف، اعتقادا منهم أن هذه المناسبة تسهم في إعادة تجميع الأسرة حيث يعود جميع أفراد الأسرة إلى مكان ولادتهم ويزوروا المقابر لتنظيف القبور وتزيينها ويقومون ببعض الرقصات…

شاهدوا الصور …

Awa Dance Festival Begins Awa Dance Festival Begins Awa Dance Festival Begins Awa Dance Festival Begins Awa Dance Festival Begins Awa Dance Festival Begins Awa Dance Festival Begins Awa Dance Festival Begins