Warning: include_once(/home/hasan/public_html/wp-content/plugins/wp-statistics/ajax.php) [function.include-once]: failed to open stream: No such file or directory in /home/hasan/public_html/wp-content/plugins/wp-statistics/wp-statistics.php on line 126

Warning: include_once() [function.include]: Failed opening '/home/hasan/public_html/wp-content/plugins/wp-statistics/ajax.php' for inclusion (include_path='.:/usr/lib/php:/usr/local/lib/php') in /home/hasan/public_html/wp-content/plugins/wp-statistics/wp-statistics.php on line 126

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/hasan/public_html/wp-content/plugins/wp-statistics/wp-statistics.php:126) in /home/hasan/public_html/wp-includes/feed-rss2.php on line 8
المدونة اليابانية http://www.hasanjp.com Tue, 27 Oct 2015 13:19:32 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=4.4.3 اليابان: ثورة “روبوتية” تحول الخيال العلمي إلى حقيقة http://www.hasanjp.com/?p=7251 http://www.hasanjp.com/?p=7251#respond Tue, 27 Oct 2015 13:08:14 +0000 http://www.hasanjp.com/?p=7251 طوكيو، اليابان (CNN) — تعتمد كيفية نظرتك إلى تطور الرجل الآلي و”الثورة الروبتية” على خلفيتك الثقافية. فبالنسبة للبعض ثقافة الرجل الآلي مرتبطة بطفولته، حيث كان يشاهد “الروبوتات” من خلال سلسلة الأفلام الأميركية “حرب النجوم” وغيرها، أما بالنسبة لليابانيين، فهي مختلفة، لأنها تعتبر ثقافة تراثية أساسية نشأوا عليها.

_robots_by_ntim007-d6uks8o

وتتصدر اليابان دول العالم بتطوير تكنولوجيا صناعة الرجل الآلي، فهي تحتوي على أكبر المتاحف في هذا المجال، وهو المتحف الوطني للعلوم الناشئة والابتكار في طوكيو، والمعروف باسم “ميرايكان” أي “قاعة المستقبل.”

يحوي الـ”ميرايكان” مختلف التصاميم من الرجال الآليين، ويمكن لزوار هذا المتحف التفاعل مع مختلف الروبوتات ومنها “الأسيمو”، وهو رجل آلي يمكنه الجري وأداء المهام الصعبة، والتفاعل مع الزوار. وتسعى شركة هوندا، التي صنعت هذا الرجل الآلي، إلى تطويره ليصبح متاحا على النطاق الاستهلاكي.

ومن خلال تجولك في أروقة متحف الـ”ميرايكان”، سوف تسمع صوت “الكودومورويد”، هو رجل آلي يعمل كمقدم تلفزيوني، يقرأ لك عناوين الأخبار. ومن ثم يستقبلك “التلينويد” بذراعيه المفتوحتين، حيث يتيح لك التحدث مع أصدقائك كأنهم موجودون بجانبك. ولا يخل الأمر من العنصر النسائي، لأنه يمكنك أن ترى “أتونارويد”، وهي مستنسخة عن الفتاة اليابانية صاحبة الشعر الأسود المتدفق والعينين الوامضتين.

ويهدف القائمون على هذه الصناعة لتطوير روبوتات يمكنها المساعدة بالحياة اليومية. فتعمل جامعة “وسيدا” اليابانية على تطوير الرجل الآلي “توينتي ون”، الذي يمكنه تقديم المساعدة في جميع الأعمال المنزلية ومعاونة كبار السن.

ويعتبر قطاع تكنولوجيا الروبوتات في اليابان قطاع واعد، يحظى بدعم من حكومة البلاد، التي تعتبره الحل الواعد لعقود من التباطؤ في نمو الناتج المحلي الإجمالي. وفي ذات السياق، أعرب رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، عن أمله في تطوير القطاع ومضاعفة القيمة السوقية له بثلاث مرات، لتصل إلى أربع وعشرين مليار دولار. وعن رغبته بتنظيم “دورة للألعاب الأولمبية للروبوت” في عام 2020، تصاحب الألعاب الأولمبية، التي ستعقد في طوكيو في ذات السنة

المصدر.

]]>
http://www.hasanjp.com/?feed=rss2&p=7251 0
فيديو: جولة في مدينة كيوتو http://www.hasanjp.com/?p=7248 http://www.hasanjp.com/?p=7248#respond Sun, 25 Oct 2015 10:15:32 +0000 http://www.hasanjp.com/?p=7248 مدينة كيوتو تحتضن التاريخ الثقافي والديني لليابانيين باعتباره مركزاً مهماً ومعلماً بارزاً يزروه اليابانيين والسياح الأجانب باستمرار. وقد تم اختيارها في احدى السنوات الماضية كــأجمل المدن اليابانية.

poster
00:00
--
/
--

]]> http://www.hasanjp.com/?feed=rss2&p=7248 0 المشروع الأول في التاريخ … اليابان تستعين بالقمر لتوليد الطاقة! http://www.hasanjp.com/?p=7241 http://www.hasanjp.com/?p=7241#respond Sun, 25 Oct 2015 07:50:16 +0000 http://www.hasanjp.com/?p=7241 ترجمة أبو سعيد ضو/ يبدو أن كارثة مفاعل “فوكوشيما” التي وقعت في آذار (مارس) من العام 2011، عقب زلزال مدمر تبعته موجات “تسونامي”، دفعت اليابانيين إلى البحث عن مصادر للطاقة أكثر أماناً، خصوصا وأن هذه الحادثة شكلت منعطفا مهما على مستوى العالم، حيث بادرت دول مثل فرنسا وألمانيا إلى تبني استراتيجيات للتخلي عن الطاقة المولدة من المفاعلات النووية، والتوجه نحو مصادر مستدمة للطاقة، ومنها بشكل أساس طاقة الرياح والطاقة الشمسية.

وفي هذا السياق كشفت الشركة اليابانية المتخصصة في مجال التعمير والإنشاء Shimizu Corporation وهي شركة خاصة، عن خطة طموحة لحل مشاكل الطاقة في اليابان من خلال إنشاء حزام من الألواح الشمسية حول القمر بعرض 250 ميلا، وتحديدا حول خط الاستواء للقمر.

Luna-Ring-Custom-hasanjp

ومن الممكن استعمال تربة القمر لبناء حزام من الاسمنت حول خط الاستواء بمسافة 6800 ميل (الميل حوالي كيلومتر ونصف الكيلومتر)، من خلال روبوتات موجهة من قبل العلماء على الارض، وتاليا يتم تغليف الاسمنت بألواح شمسية متلاصقة.

ويعتمد مشروع شركة “شيميزو” على بناء “محطات استقبال” على الأرض لتجميع الطاقة المرسلة إليها عبر القمر، وذلك من خلال أشعة الليزر وايضا موجات الميكروويف الكهرمغناطيسية.

وتعتقد الشركة اليابانية أن مشروعها “لونا رينغ” Luna Ring قادر على إرسال 13 ألف تيراواط من الطاقة، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة على سبيل المثال أنتجت طوال عام 2011 ما يعادل 4100 تيراواط من الطاقة، بحسب صحيفة “دايلي تلغراف” البريطانية.

وتعاني اليابان بعد كارثة تسونامي ومفاعل فوكوشيما من تنامي الرفض الشعبي للاعتماد على الطاقة النووية، وهو ما عزز فرص الاتجاه نحو أفكار مبتكرة غير تقليدية في توليد الطاقة، علما أن شركة “شيميزو” كانت قد طرحت مشروعها قبل كارثة مفاعل فوكوشيما، ولكن الأزمة الحالية في الطاقة أعادتها إلى الأضواء.

Luna-Ring1-700x42

أما عن التكلفة المتوقعة للمشروع فلم تعلن عنها الشركة، ولكنها تعتقد أنه مع توافر التمويل اللازم يمكن البدء فيه بحلول عام 2035، حيث ستقوم الروبوتات بعملية البناء مع استخدام معدات آلية للتنقيب عن الموارد أيضا، كما سيتم بناء خلايا شمسية خاصة ملائمة للجو على سطح القمر.

ومن المنتظر أن تتم عملية البناء حول خط الاستواء في القمر بطول نحو 6800 ميل، وبشكل يضمن التعرض الدائم للشمس وأيضا إرسال متواصل للطاقة إلى الأرض.

Luna-Ring2-700x40

والمشكلة أو التحديات التي تعترض المشروع انها الاولى في التاريخ يتم فيها التخطيط لمشروع بهذه الضخامة ومن مسافات بعيدة، فضلا عن ان ثمة تحد آخر لجهة موافقة المجتمع الدولي على هذا المشروع، اضافة الى مشكلات تقنية ومنها عدم تعرض الالواح الشمسية للغبار، وسبل معالجة هذه المشكلة.

المصدر

]]>
http://www.hasanjp.com/?feed=rss2&p=7241 0
لن أزور اليابان http://www.hasanjp.com/?p=7237 http://www.hasanjp.com/?p=7237#respond Sat, 24 Oct 2015 08:50:41 +0000 http://www.hasanjp.com/?p=7237 بقلم محمد سلماوي/ لقد كان علي أن أستقل أسرع قطار في العالم وهو «قطار الطلقة» Bullet train، الذي تشبه سرعته سرعة طلقة الرصاص، ما بين طوكيو والعاصمة القديمة كيوتو، حيث كنت سألقي محاضرة عن الأدب المصري الحديث في جامعتها. وما إن وقفت علي رصيف القطار حتي تذكرت نفس هذا الموقف في صيف عام ١٩٩٩، حين كنت في زيارة مماثلة لبلاد الشمس المشرقة، كما يسمونها، وكنت أستعد لركوب نفس القطار.

 كانت تذكرتي تشير إلي أن مقعدي سيكون في العربة الخضراء، فهم يطلقون الألوان علي درجات القطار، فلا يقولون عربة الدرجة الأولي أو الثانية أو الثالثة وإنما العربة الخضراء والحمراء والصفراء، وأشار إلي مرافقي الياباني أن أقف في المكان المخصص علي الرصيف لباب العربة الخضراء، وفي الموعد المحدد بالضبط وصل القطار وجاء باب العربة الخضراء في المكان المحدد له مع فارق بضعة سنتيمترات من حيث أقف.

 وأردت أن أعبر عن حنقي كمصري من هذا الانضباط الذي كان يملؤني حزنا علي حالنا، فقلت مداعبا مرافقي، بعد أن تأكدت أنه لم يزر مصر: ما هذا؟ إن باب العربة الخضراء جاء علي يميني بعدة سنتيمترات وليس أمامي تماما، كيف يسمح بتلك الفوضى؟!

لكن الشاب الياباني لم يفهم دعابتي الثقيلة وكست وجهه حمرة الخجل، وأخذ يتأسف لما حدث، مؤكدا أن هذا لا يحدث إلا نادرا، ووعدني بأنه سيخطر المسؤولين حتي لا يتكرر ذلك ثانية، فقلت له: أرجو ذلك، فمثل هذا التسبب يسيء إلي بلادكم أبلغ إساءة.

وضحكت في وجه مرافقي الياباني حتي أخفف من حدة الموقف الذي انقلب جدا بسرعة لم أتوقعها، وضحك هو معي تأدبا، لكنه ظل طوال الرحلة التي استغرقت أقل من ٣ ساعات يذهب ويجيء في القطار ويتحدث مع بعض العاملين، الذين كانوا يأتون معه واحدا وراء الآخر، إلي حيث أجلس، ليعتذروا إلي عما حدث، وحين وصلنا إلي كيوتو وجدت مدير المحطة ينتظرني بنفسه علي الرصيف، ليقدم لي هو الآخر اعتذاره عما حدث في محطة طوكيو، ومؤكدا أن ذلك لن يحدث ثانية.

وخشيت أن تستمر تلك الاعتذارات طوال فترة وجودي باليابان فتفسد علي رحلتي، فصارحت مرافقي بأنني لم أكن أقصد إلا المزاح وأكدت له أنني لا أمانع علي الإطلاق إن وقفت العربة الخضراء أمامي تماماً، أو علي يميني ببضعة سنتيمترات، ورجوته ألا يسمعني في الفترة المتبقية لي في اليابان أي اعتذارات في هذا الموضوع منه أو من غيره.
وفغر مرافقي الياباني فاه في دهشة وهو يقول: لماذا؟ قلت: لأن تلك مسألة عادية جدا بمقاييسنا، وهي يمكن أن تحدث في أي مكان! قال: ولكنها لا تحدث في اليابان، فقلت له: إن اليابان ليست وحدها في هذا العالم، وهناك دول أخري لن أسميها لك، لا تحدد أماكن وقوف العربات علي الإطلاق، وما إن يصل القطار حتي يتدافع جميع الركاب إلي جميع الأبواب بأمتعتهم كي يسدوا الطريق علي بقية الركاب في فوضي خلاقة ربما تحسدنا عليها الولايات المتحدة، فلم يبد على مرافقي أنه فهم شيئاً، فقلت: إنها حرية شخصية، وكل دولة لديها الحق في تطبيق النظام الذي يعجبها !

وفي رحلتي الأخيرة تذكرت ذلك الموقف وأنا أقف أمام المكان المخصص للعربة الخضراء علي رصيف محطة كيوتو، وقلت إنني لن أعلق علي الإطلاق هذه المرة لو أن العربة وقفت أمامي تماماً أو علي بعد سنتيمترات مني، حتي لا أفسد إقامتي هذه المرة بسلسلة الاعتذارات التي توالت علي في الزيارة السابقة.

لكن ما إن وصل القطار في موعده، بالثانية طبعا، حتي وجدت أمامي مباشرة باب العربة الخضراء، مما أفسد علي زيارتي أيضا لأني ظللت أتحسر على حال بعض الدول الأخرى العزيزة علي، إلي أن أصبت بحالة إحباط مرضي، جعلتني أقسم أنني لن أزور اليابان ثانية !
]]>
http://www.hasanjp.com/?feed=rss2&p=7237 0
فيديو: اليابان بين التقاليد والحداثة http://www.hasanjp.com/?p=7227 http://www.hasanjp.com/?p=7227#respond Fri, 23 Oct 2015 13:25:29 +0000 http://www.hasanjp.com/?p=7227 يظهر الفيديو التناقضات العجيبة بين التقاليد التي لازالت تتمسك بها اليابان وبين الحداثة والتقدم المبهر التي تعيشه في كل لحظة.

poster
00:00
--
/
--

الفيديو من انتاج AMNESIART

]]>
http://www.hasanjp.com/?feed=rss2&p=7227 0
زوجة ولي عهد اليابان والحب http://www.hasanjp.com/?p=7218 http://www.hasanjp.com/?p=7218#respond Thu, 22 Oct 2015 22:34:31 +0000 http://www.hasanjp.com/?p=7218 بقلم منذر/ أن يأتي أمير على حصان أبيض ليخطف حبيبته حلم يعشعش في رؤوس الكثيرات، وكثيراً ما سمعنا عن فتيات من عامة الشعب أصبحن ملكات. وهذا ما حدث في اليابان، فحالما وقعت عينا ولي العهد الحالي الأمير ناروهيتو على الطالبة الجميلة ميساكو في حفل استقبال الأميرة الإسبانية إلينا في 1968، وقع في حبها من النظرة الأولى وكان على يقين من أنها نصفه الأخر ولم يكن يتخيل قدرته على إكمال حياته بدونها، وزاد شغف الأمير الشاب عندما رفضته الحبيية، ولكن ما الذي جعل قلب الحسناء يلين ويرق لتتخلى عن طموحها بأن تصبح دبلوماسية وتهجر حياتها التي أحبتها وتمضي مع الأمير إلى قصره وتصبح أسيرة الحكاية وسجينة القصر.

bu-pri

الآن أصبحت الأميرة الشابة في الخمسين من عمرها والأمير في الرابعة والخمسين، فما الذي حدث أخيراً وجعلها تقرر الخروج من عزلتها التي امتدت قرابة الست عشر عاماُ وتظهر صورتها وأسمها في عناوين الصحف عبر العالم وهي تحضر مأدبة امبراطورية تكريماً لملكة هولندا، ماكسيما والملك ويليام الكساندر.

قبل أن ترى ميساكو أوادا الأمير كانت شابة مملوءة بالطموح، فقد تخرجت في جامعة هارفارد من قسم الاقتصاد وكان حلمها أن تعمل في السلك الدبلوماسي، وكانت واحدة ضمن ثلاث نساء يحضرن لاجتياز الامتحان، لكن لم يكتمل الحلم عندما ظهر أمير الحكاية واستلب قلبها للترك كل حياتها خلفها وتترك دراستها وتتزوج وتغيب في غياهب قصر العائلة المالكة.

بعد أن أقنعها ولي العهد بأن أفراد العائلة الإمبراطورية هم «دبلوماسيون من نوع آخر»، تم الزواج في 1993. ودخل الأمل قلوب اليابانيين فهذه فتاة من عامة الشعب تدخل القصر وتتزوج ولي العهد، وبدأ الجميع يترقب التغيير على العائلة اليابانية الحاكمة التي تمتد جذورها في التاريخ. وما حصل لم يستطع أحد تفسيره فلم يعد أحد يرى الأميرة التي بقيت في عزلة عن الناس منذ 2002، وثمة شائعات وتقارير بأنها أصيبت بانهيار عصبي، ولم تستطع التكيف مع الوسط الجديد.

تأخر حمل الأميرة أثار التساؤلات، وبدأت وسائل الإعلام تتربص أخبارها، مم جعل حالها تسوء، وازدادت كآبة وابتعدت عن الشعب، وبدأ الشعب الياباني يدير ظهره للأميرة لغيابها الطويل عن ناظريه، وأيضاً بسبب مشاهدتها في الوقت نفسه في مناسبات لا تليق بأفراد العائلة الإمبراطورية ومع أصدقائها في مطاعم فاخرة تاركة ابنتها في رعاية الآخرين.

وشهدت اليابان حالة من الدهشة عندما خرج ولي العهد عن صمته ووجه كلامه للناس غاضباً طالباً منهم التحلي بالمشاعر الإنسانية وعقلانية وعدم الضغط على زوجته. وقال: «أطلب منكم ان تفهموا ان ماساكو تبذل قصارى جهدها لكي تتعافى بمساعدة شعبها المحيط بها، والذي آمل أن يراعيها بشيء من الصبر».

دخلت الأميرة مرحلة كآبة طويلة الأمد، فهجرت الحياة العامة خاصة بعد أن فشلت في إنجاب ولياً للعهد، وحملت بعد ست سنوات لتجهض في المرة الأولى وتنجب طفلة في المرة الثانية وبعد التخصيب الصناعي وكان الأمر مخيباً للآمال فالقانون الياباني يمنع المرأة من وراثة العرش.

فجأة أصرت الأميرة الطفلة أيكو، 8 سنوات، على عدم الذهاب إلى المدرسة وقالت أن الأطفال يضايقونها، فعادت وسائل الإعلام تلاحق الأميرة الأم وكيف أن عزلتها أثرت على نفسية طفلتها، وكيف أنها تتركها ليهتم بها الآخرين، متسائلين هل تكون مثل هذه الطفلة جديرة بعرش اليايان في المستقبل.

naro-aki-prins

وظهرت الأميرة ماساكو، التي كانت حينها تبلغ من العمر 46 عاما، لتصطحب ابنتها إلى المدرسة بل وتجلس معها في غرفة الدراسة في الصف الثاني الدراسي. وتكهن بعض المعلقين بشأن ما إذا كانت مشكلات الأم قد جعلت أيكو تشعر بحساسية مفرطة أو تعاني من مشكلات عاطفية. وقال البعض إن المشكلات التي تعاني منها أيكو قد تشجع المطالبات المتزايدة من قبل المحافظين لوالدها، الذي يبلغ من العمر 50 عاما، للتنحي عن منصب خليفة والده، الإمبراطور أكيهيتو، 76 عاما.

وعلى الرغم من ذلك، قال آخرون إن حادث المدرسة قد يكون أثر تأثيرا عكسيا يتمثل في جعل الشعب يشعر بمزيد من التعاطف مع الأميرة ماساكو. وقال هذا الفريق إن الحادث من الممكن أن يجعل زوجة ولي العهد تبدو أقل انعزالا إذا ما ظهرت على أنها الأم القلقة التي تواجه المضايقات التي تعاني منها طفلتها، وهي مشكلة شائعة للغاية في النظام التعليمي في اليابان.

الآن أصبح عمر الأميرة الصغيرة أيكو 12 عاماً والسؤال هنا هل يقود غياب الابن الذكر إلى إجراء تعديل في الدستور الياباني للسماح للأهثى بتولي العرش الإمبراطوري؟

المصدر

]]>
http://www.hasanjp.com/?feed=rss2&p=7218 0
فيديو: ردت فعل أطفال تسقط أمامهم محفظة http://www.hasanjp.com/?p=7215 http://www.hasanjp.com/?p=7215#respond Thu, 22 Oct 2015 16:13:40 +0000 http://www.hasanjp.com/?p=7215 مجموعة من الأطفال اليابانيين يقفون في الطريق بدون والديهم عندما أسقط شخصًا ما بجوارهم محفظته على الأرض. الفيديو أظهر تردد الأطفال قليلًا عندما لاحظوا المحفظة في البداية على أمل أن يراها صاحبها بنفسه، وبعدما فقدوا الأمل قرروا إلتقاطها من على الأرض وإعادتها إلى صاحبها.

poster
00:00
--
/
--

 

]]>
http://www.hasanjp.com/?feed=rss2&p=7215 0
فيديو: اليابان في 4 دقائق http://www.hasanjp.com/?p=7208 http://www.hasanjp.com/?p=7208#respond Thu, 22 Oct 2015 15:06:33 +0000 http://www.hasanjp.com/?p=7208 japanese_house__bed_room_by_gamefan23

خلال 4 دقائق تأخذك BBC Motion Gallery  حول اليابان في جولة شيقة تشمل مجالات عدة في مشاهد سريعة بداءً من الأماكن السياحية كطوكيو و كيوتو مروراً بالملابس التقليدية كالكيمونو و الجيتا. انتهاء بجبل فوجي وهو المعلم الطبيعي الأشهر في اليابان.

poster
00:00
--
/
--
]]>
http://www.hasanjp.com/?feed=rss2&p=7208 0
لماذا على اليابان إعادة التسلح؟ http://www.hasanjp.com/?p=7200 http://www.hasanjp.com/?p=7200#respond Wed, 21 Oct 2015 22:20:00 +0000 http://www.hasanjp.com/?p=7200 براهما شيلاني/ إن الصحوة السياسية اليابانية هي واحدة من أكثر التطورات أهمية في آسيا لهذا القرن ولكن هذه الصحوة حظيت بالقليل من الاهتمام لأن المراقبين فضلوا التركيز على المتاعب الاقتصادية اليابانية والتي امتدت لفترة طويلة. إن هذه المتاعب حقيقية ولكن الإصلاحات الجارية المتعلقة بالأمن القومي والانضمام للشراكة عبر المحيط الهادئ والتي تضم 12 دولة قد وضعت اليابان على طريق اعادة تشكيل نفسها كدولة اكثر امنا وتنافسية ومشاركة على المستوى الدولي.

gun_final_by_sleim

ان الاعلام عادة ما يصور المتاعب الاقتصادية الحالية اليابانية بأسلوب جنائزي. صحيح ان الاقتصاد الياباني عانى من الركود لأكثر من عقدين، الا ان نصيب الفرد من الدخل قد ازداد بشكل اسرع من الولايات المتحدة الاميركية والمملكة المتحدة منذ بداية هذا القرن كما ان معدل البطالة هو من اقل المعدلات ضمن الاقتصادات الغنية، كما ان انعدام المساواة في الدخل هو الاقل في اسيا ومتوسط العمر المتوقع هو الاطول في العالم.

في واقع الأمر فإن امن اليابان وليس اقتصادها هو الاكثر اثارة للقلق اليوم واليابان تدرك ذلك، فبعد عقود من الاعتماد على الحماية الاميركية، نفضت اليابان عن نفسها الشعور الزائد بالثقة بالنفس وذلك نظرا للتغير السريع في دينامية الامن والسلطة في اسيا وخاصة صعود القوة الصينية الثورية والتي تسعى من خلال زيادة استعراض عضلاتها الى الهيمنة الإقليمية.

ان الانفاق العسكري الصيني يعادل اليوم الانفاق العسكري الاجمالي لفرنسا واليابان والمملكة المتحدة مجتمعة علما انه قبل عقد من الزمان كانت اليابان المسالمة تنفق اكثر من الصين على الدفاع، كما ان الصين لم تتردد في استعراض قوتها المتزايدة، ففي بحر الصين الجنوبي الحيوي قامت جمهورية الصين الشعبية ببناء جزر صناعية ومراكز متقدمة عسكرية كما احتلت جزر سكاربورا المتنازع عليها من الفلبين وفي بحر الصين الشرقي قامت بشكل فردي باعلان منطقة تعريف للدفاع الجوي تغطي مناطق تدعي ملكيتها ولكن لا تسيطر عليها. ان تردد الرئيس الأميركي باراك اوباما في جعل الصين تدفع ثمن تحركاتها العدوانية جعل اليابان تتعامل مع هذا الموضوع بنفسها.

لقد أقرت اليابان بعدم كفاية سياسات وقوانين الامن القومي الحالية لحماية البلاد في هذا السياق الجديد، وعليه قامت الحكومة بتأسيس مجلس للامن القومي وتحركت لتطبيع وضعها الامني. ان قيام اليابان بالتخفيف من حظرها الذاتي والذي استمر لفترة طويلة على تصدير الاسلحة بالاضافة الى تعزيز انفاقها العسكري والتأكيد على حقها في ممارسة «الدفاع الجماعي عن النفس» يعني ان الحكومة اليابانية فد فتحت الطريق للتعاون بشكل اكثر فعالية مع البلدان الصديقة وللمشاركة في بعثات حفظ سلام اكثر شموليه في الخارج.

في واقع الأمر فإن جهود اليابان لتعزيز الامن لا تزال محدودة النطاق لغاية الآن ولا تفتح الطريق لجعل اليابان قوة عسكرية فعلى سبيل المثال لا تزال هناك قيود على نشر الاسلحة الهجومية.

مهما يكن من امر فلقد تسببت تحركات الحكومة بخلافات في بلد تعتبر فيه السلمية جزءا لا يتجزأ من الدستور كما ان هذه السلمية تحظى بدعم واسع من الشعب. لقد وجد مسح اجراه أخيراً مركز ابحاث بيو ان 23% فقط من اليابانيين يريدون بلادهم ان تلعب دورا اكثر فعالية ضمن الامن الاسيوي، ولقد كشف مسح اخر في العام الماضي ان 15.3% فقط من اليابانيين -اقل نسبة في العالم -راغبون بالدفاع عن بلادهم مقارنة بنسبة 75% من الصينيين.

لكن الواقع هو ان تأمين سلام طويل الاجل في اسيا يتطلب وضعا دفاعيا اقوى بالنسبة لليابان. ان الاصلاحات التي تمكن اليابان من الدفاع عن نفسها بشكل افضل بما في ذلك عن طريق بناء شراكات اقليمية ذات منفعة متبادلة سوف تعزز من قدرتها على احباط بروز اي اختلال في ميزان القوة قد يزعزع الاستقرار في شرق اسيا. ان الامر يعود للحكومة اليابانية للتفكير بكيفية اقناع شعبها وذلك عن طريق تسليط الضوء على الفرق بين السلمية والسلبية، ان اليابان لا تشجع او تدعم العدوان ولكنها سوف تلعب دورا اكثر حيوية ونشاطا في تأمين السلام على المستويات الاقليمية والدولية.

ان من المؤكد ان وجود يابان اكثر ثقة وامنا سوف يخدم مصالح الولايات المتحدة الاميركية والتي يمكنها عندئذ ان تعتمد على حليفتها الوثيقة لتولي المزيد من المسؤولية بالنسبة لأمنها والسلام الاقليمي. يبدو ان هناك عددا متزايدا من الاميركيين يقرون بذلك، حيث دعم 47% من المشاركين في مسح بيو دورا اكثر نشاطا لليابان في الامن الاسيوي.

لكن تبقى هناك اسئلة تتعلق بماذا يتوجب على اليابان المكتفية ذاتيا عمله من اجل تطبيق هذه «السلمية النشطة» – مصطلح نشره رئيس الوزراء شينزو ابي – بشكل مستمر وفعال. هل تحتاج اليابان لأن تصبح قوة عسكرية مستقلة بحق مع قدرات ردع كبيرة مثل تلك التي تمتلكها المملكة المتحدة او فرنسا؟

ان الجواب باختصار هو نعم، فبينما يجب ان لا تتخلى اليابان عن معاهدتها الامنية مع الولايات المتحدة الاميركية فإن بإمكانها بل يتوجب عليها ان تعيد تسليح نفسها مع التركيز الحصري على الدفاع. بالطبع وبخلاف المملكة المتحدة وفرنسا فإن اليابان ليس لديها خيار امتلاك اسلحة نووية ولكن يمكنها بناء قدرات تقليدية قوية بما في ذلك انظمة معلوماتية من اجل التعامل مع خطر الحرب الالكترونية، علما انه بالاضافة الى تعزيز امن اليابان واستقرارها الاقليمي فإن من المرجح ان تلك الجهود سوف تعزز كذلك الناتج المحلي الإجمالي لليابان وتحقق ارباحاً كبيرة للشركات الدفاعية الأميركية.

ان اليابان كقوة تحترم القوانين والمعايير الدولية لا تحتاج لأن تضاهي القوة العسكرية الصينية، ففي واقع الأمر فإن الدفاع اسهل من الهجوم ولكن صعود اليابان المستقلة عسكرياً سوف يعتبر بمثابة تغيير لقواعد اللعبة وتطوراً مفيداً جداً لآسيا وبقية أرجاء العالم.

المصدر

]]>
http://www.hasanjp.com/?feed=rss2&p=7200 0
ماكينات ذكية لشراء الأغراض والتقاط سيلفى مجانى http://www.hasanjp.com/?p=7195 http://www.hasanjp.com/?p=7195#respond Wed, 21 Oct 2015 13:52:47 +0000 http://www.hasanjp.com/?p=7195 تشتهر اليابان بماكينات البيع المختلفة التى تنتشر فى أنحاء البلاد لتسهل على المستخدمين شراء المنتجات المختلفة بأشكالها وأنواعها المختلفة، بدءًا من المشروبات مرورا بالأطعمة والصحف وصولا إلى لعب الأطفال والسراويل الداخلية، لكن يبدو أن انتشار موضة السيلفى ستشجع عددا من المتاجر على إطلاق ماكينات ذكية مخصصة للتصوير فقط.

silfi

ووفقا للموقع الأمريكى cnet يبدو أن Kirin أكبر شركات المشروبات الغازية اليابانية ستكون أول من يطرح هذه الخدمة الجديدة، فوفقا لعدد من التقارير اليابانية ستطرح الشركة مجموعة من ماكينات البيع التى يشترى من خلالها المستخدم ما يريد ويحصل على سيلفى مجانى مع إمكانية الاختيار بين عدد من الخلفيات حسب رغبته وذوقه، لتقوم الماكينة بعد التقاط الصورة بإرسالها للمستخدم من خلال تطبيق الدردشة الشهير “لاين” ليتمكن فيما بعد بمشاركتها مع أصدقائه بكل سهولة.

ستزود هذه الماكينات بعدد من التقنيات مثل شاشات LCD و مجموعة من الكاميرات عالية التطور التى تلتقط صورا مميزة للمستخدم، كما تعطيه الفرصة لالتقاط 3 صور مختلفة لاختيار أفضلها.

المصدر

]]>
http://www.hasanjp.com/?feed=rss2&p=7195 0