ساكورا-كرز-أشجار

أشجار الكرز اليابانية في واشنطن تزهر للمرة المئة

AFP/ اهدت اليابان قبل قرن من الزمن الاف اشجار الكرز الى الولايات المتحدة احتفاء بالصداقة بين البلدين وهي تجذب عندما تزهر في نهاية اذار/مارس الكثير من الاشخاص والسياح في العاصمة الاميركية. ويحتفل البلدان بالذكرى المئوية هذه من 20 اذار/مارس الى 27 نيسان/ابريل بمناسبة مهرجان “ناشونال تشيري بلوسوم” الذي يستقطب سنويا اكثر من مليون شخص.

ومن المقرر اجراء استعراضات والعاب نارية وحفلات موسيقية وعروض فيديو في محيط “تايدل بايسن” وهو حوض كبير يهدف الى احتواء فيضان نهر بوتاماك الواقع قرب البيت الابيض.

ويؤكد سفير اليابان في واشنطن ايشيرو فوجيساكي “ازهار اشجار الكرز يرمز الى الروح اليابانية. وهو يرمز في الوقت ذاته الى الصداقة الاميركية-اليابانية وان هذا الامر سيستمر فعلا” ويضيف ان الحدث يجذب “من خلال جماله واشراقه وقصر مدته”.

في اليابان يتهافت سنويا ملايين الاشخاص الى المتنزهات عند ازهار اشجار الكرز لتأمل هذا المنظر الرائع الذي يعشقه اليابانيون منذ الازمنة الغابرة والتعمق بمعنى الحياة مع شربن كميات كبيرة من الكحول وهو امر غير ممكن في واشنطن حيث تناول الكحول في الاماكن العامة ممنوع.

وبمناسبة المهرجان تنوي اليابان اهداء عشرات من اشجار الكرز التي يسميها اليابانيون “ساكورا” الى دول اخرى من بينها نيويورك ولوس انجليس وشيكاغو. وفي اطار هذا الحدث كانت اليابان قد خططت لاقامة حديقة “زن” على ضفة “تايدل بايسين” مؤلفة من صخور لتسهيل عملية التأمل. الا ان المشروع ارجئ بسبب الزلزال والتونامي اللذين ضربا قبل عام اليابان.

وكانت اليابان ارادت ان تجد طريقة تشكر الولايات المتحدة على مساعيها الحميدة التي ادت الى وضع حد للحرب الروسية-اليابانة (1904-1905). وكانت زوجة الرئيس الاميركي وليام تافت اعجبت كثيرا باشجار اللزهرة هذه خلال رحلة لها الى اليابان، فما كان من رئيس بلدية طوكيو الا ان قدم العام 1912 الى مدينة واشنطن حوالى ثلاث الاف شجرة كرز للاحتفاء بالصداقة بين البلدين.

في العام 1941، وبعد الهجوم الياباني على بيرل هاربور، تم قطع اربع من اشجار الكرز هذه في العاصمة الاميركية في اعمال تخريبية. وقد امنت لها حماية عندها. في العام 1965 قدمت اليابان 3800 شجرة كرز اضافية الى الولايات المتحدة. منذ ذلك الحين تزيد سنة عن سنة شعبية المهرجان الذي ينظم في واشنطن ويجذب السياح من العالم باسره.

ويقول السائح الاسترالي دانييل سيو وهو يلتقط الصور لمجموعات من الاشجار التي بدأت تكتسي حلتها البيضاء او الزهرية الفاتحة من الجذع الى القمة ان اشجار الكرز “المزهرة مثل الثلج على الاشجار. انها تمثل فعلا اليابان: فكرة ان الربيع يعلن التجدد وان الجمال عابر”.

ويؤكد زاك زيمكو الذي اتى من ديلاوير (شرق) مع صديقته كايتي هيد “لقد سبق وقرأت الكثير عن اشجار الكرز المزهرة الا ان المجيء الى هنا ورؤيتها امر حرك شيئا في داخلي”.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>